بعد كلمة الرئيس بالندوة التثقيفية..  سياسيون: مصر شهدت نهضة غير مسبوقة في عهد السيسي

كتب: كريم أبو زيد

فى: أخبار مصر

19:30 11 أكتوبر 2020

أشاد عدد من القيادات الحزبية والبرلمانية بالتصريحات التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، مؤكدين أن حديث السيسي قام على المصارحة والمكاشفة مع الشعب المصري، وأن رسائل الرئيس تعبر بصدق عن نظرة المصريين تجاه أعداء الوطن وأنه لا تصالح معهم مهما كانت التحديات، مشددين فى الوقت ذاته على أن ما شهدته مصر في عهد السيسي نهضة غير مسبوقة في كافة القطاعات.

 

كان الرئيس السيسي حذر خلال الندوة التثقيفية المواطنين من حروب الأجيال الجديدة وأكد أن مصر قادرة على التغلب على مشاكلها من خلال العمل الجاد واستقرار الدولة، مشدداً على أهمية الوعي وضرورة الحفاظ على الدولة.

وأشار الرئيس إلى أهمية الانتباه للحرب والمؤامرات التي تحاك ضد المصريين ويتم إدارتها من خارج الدولة، مؤكدا أن لا أحد يستطيع هزيمة المصريين ما دام الوعي حاضرا بينهم.

 

وأوضح أن الدولة تعمل بكل جهد وتصميم وفكر؛ لإحراز تقدم في ملف النمو السكاني، مطالبا المصريين والمسئولين والمفكرين والمثقفين بالحفاظ على استقرار الدولة، مؤكدا فى الوقت ذاته أن ما تحقق في الـ6 سنوات الماضية يعادل عمل 20 سنة في كل شيء.

 

وأضاف الرئيس السيسي أنه لن يتصالح أبدا مع من يعمل على إيذاء المصريين، وخاصة من يريد تدمير وقتل وضياع شعب قوامه 100 مليون نسمة.

 

وتعليقا على هذه التصريحات، قال النائب عصام هلال عفيفي، عضو مجلس الشيوخ، والأمين العام المساعد لحزب مستقبل وطن، إن الرئيس السيسي، كان حريصا على مصارحة الشعب المصري، وبعث رسائل طمأنينة لهم بأنه لن يسمح لأي دولة من الخارج أن تعبث باستقرار وأمن الشعب المصري، ولن يكون هزيمة مصر بحرب من الخارج، ومن دعاة الفوضى التي تدفع لهم الدول المعادية في سبيل النيل بمحاولات فاشلة للتأثير على الرأي العام وتحويله لأداة لتدمير الدولة.

 

ولفت هلال، في بيان له، إلى الرئيس خلال الندوة التثقيفية، حرص على تحذير المصريين من الاستماع لأي دعوات أو محاولات تريد المساس باستقرار الدولة، والنيل من خططها للنهوض بها نحو التنمية والإعمار والبناء، مشيرا إلى أن الدولة المصرية شهدت طفرة غير مسبوقة في مختلف المجالات وكان العمل دؤوبا ليلا نهارا من أجل تحقيق نهضة تم إنجازها في 5 سنوات فقط.

 

وأشار إلى أن السنوات الأخيرة شهدت تحقيق أعلى معدلات في الاقتصاد والسياحة والصناعة والصحة والتعليم، وغيرها من الملفات التي كانت تعاني من تحديات، والآن أصبح نموها يشكل مؤشرات إيجابية على مستوى معيشة المواطن المصري.

 

وافقه الرأى الدكتور حسين أبوالعطا، رئيس حزب "المصريين"، الذى أشار إلى أن الرئيس السيسي صدق حينما قال إن ما تحقق خلال 6 سنوات يساوي عمل 20 سنة؛ لأنه باختصار رجل أفعال لا أقوال ومشروعاته وإنجازاته تتحدث عن نفسها بعدما حوَّلت أحلام المصريين إلى واقع.

 

وقال أبوالعطا، في بيان، اليوم، إن الحفاظ على الدولة واستقرارها القضية الأهم في مصر، كما أكد الرئيس السيسي، موضحًا أن هناك دولًا تمول مجموعة خونة وعملاء بالخارج من أجل زعزعة استقرار مصر، محذرًا المصريين من الانسياق وراء الدعوات التخريبية والشائعات المغرضة التي تحاول تشكيك المصريين في كل إنجاز يحدث على أرض الواقع.

 

وأوضح أن المصريون لن ينسوا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كشف مخططات تدمير منطقة الشرق الأوسط وحارب الإرهاب والتطرف وتحدى العالم من أجل مصر والمصريين، وما نشاهده من إنجازات كبيرة على أرض الواقع في كل ربوع مصر يؤكد أن مصر تُبنى من جديد بقيادة قوية صلبة أجبرت العالم على احترام مصر والمصريين، وأعادت مكانة مصر الدولية.

 

وأشار إلى أن تكاتف أبناء مصر وتلاحمهم مع الدولة المصرية هو السبيل الوحيد لدحر هؤلاء الخونة مروجي الشائعات اليائسة، والانتصار على أهل الشر، مطالبًا أبناء مصر بالداخل والخارج بالالتفاف حول القيادة السياسية الحكيمة والتصدي بكل شجاعة وقوة لكل من سولت له نفسه المساس باسم مصر أو رمز من رموزها، موضحا أن الرئيس السيسي حالة فريدة ومتفردة لشعب مصر وعند الإحساس بالخطر والخوف على الوطن تجده القائد والمنقذ.

 

كما أشار إلى أن الرئيس منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد عكف على وضع استراتيجية حقيقية لتنفيذ العديد من المشروعات الخدمية التي تهم المواطن من أجل توفير حياة كريمة لجميع المصريين، لافتًا إلى أن مصر تعيش خلال المرحلة الحالية حالة من الاستقرار والبناء ستؤدي بشكل كبير إلى إنعاش كافة المجالات سواء السياحة والاستثمار وبناء المصانع وغيرها.

 

فيما أكد إسلام الغزولي مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب، أن رسائل الرئيس ، خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة جاءت حاسمة مع أعداء الوطن الذين انسلخوا من الانتماء إليه وارتموا في أحضان أجهزة معادية، قائلا: "رسائل الرئيس تعبر وبصدق عن نظرة المصريين تجاه أعداء الوطن وأنه لا تصالح معهم مهما كانت التحديات".

 

وأضاف الغزولى، فى بيان له اليوم الأحد، أن الإرادة الشعبية المصرية تقف خلف القيادة السياسية وعدم التصالح مع من يريد هدم الدولة المصرية، وإيذاء شعبها وتدميرها، مؤكدًا أن الشعب المصري يدرك بكل قوة القضية، وأن الأعداء لا مكان لهم بين المصريين بعد إجرامهم فى حق الوطن، على مدار السنوات الماضية والاستهداف المستمر.

 

وتابع: "أن مصر تتعرض لحروب جديدة للتأثير على الرأي العام وتحويله لأداة لتدمير الدولة، ولكن الشعب المصري قادر على إفشال كافة محاولات المساس باستقرار الدولة مهما كانت التحديات، قائلا إن نهج الرئيس على المصارحة مع الشعب طرح كافة القضايا أمام المواطنين يمثل دائما رسالة طمأنة بأننا نسير في الطريق الصحيح.

 

وأكد أهمية زيادة الوعي والعمل على تنمية الإدراك خاصة للشباب، موضحا أن ما شهدته مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي من نهضة غير مسبوقة في كافة القطاعات يأتي بفضل توجيهات الدولة وحرصها الدائم على تحقيق تنمية حقيقية، حيث تُسابق مصر الزمن من أجل استكمال مسيرة التنمية، بعدما شهدته من تراجع في السنوات الماضية.

 

وثمن الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ، ونائب رئيس حزب الوفد، حديث الرئيس، خلال الندوة التثقيفية، وذكر أن السيسي حرص في كلمته أن يكون واضحا في مواقفه تجاه القضايا التي تمس الأمن القومي المصري، وهو ما يشير إلى أن مصر تسير على الطريق االصحيح.

 

وأكد أن مبدأ المكاشفة الذي اتبعه الرئيس عبدالفتاح السيسي مع شعبه وطد به علاقته بكل مصري وأصبح كل خطوة تأخذها القيادة السياسية تسبقها دعم وتأييد نحو البناء والتنمية واستمرار تحقيق النهضة الشاملة في مختلف القطاعات.

 

وأضاف أن مصر تواجه حربا شرسة لتعطيلها عن مسار خططتها التنموية والبناءه، بهدف إحداث حالة من الفراغ والتأثير على الرأي العام واستخدامه أداة لتدمير الدولة وإسقاط مؤسساتها لتحقيق أهداف دعاة التخريب الدنيئة التي تسعى جاهدة بكل ما تمتلك من أموال ودعم للنيل من أمن مصر واستقرارها.

 

من جانبه قال النائب البرلماني جون طلعت، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، إن الرئيس السيسي، منذ توليه مقاليد الحكم وهو صادق مع الشعب، مشيرًا إلى أن بعض القرارات لم تنل رضا البعض إلا أنها في المصلحة العامة للشعب.

 

وأشار طلعت، في بيان له، إلى أن ما ذكره الرئيس خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، يؤكد حرصه على المصارحة والمكاشفة مع شعبه، موضحا أن إصرار السيسي على طرح كافة القضايا أمام المواطنين رسالة طمأنة بأننا نسير في الطريق الصحيح.

اعلان