فيديو| 49 حالة كورونا بالمدارس.. ومطالب باحتساب المسحة ضمن التأمين الصحي

كتب: مصطفى محمد

فى: أخبار مصر

07:25 30 أكتوبر 2020

حالة من القلق انتابت أولياء أمور تلاميذ المدارس، بعد ظهور أكثر من حالة مصابة بفيروس كورونا المعدي، بين صفوف تلاميذ المدارس منذ انطلاق العام الدراسي الجديد يوم 17 أكتوبر الماضي.

 

وبرغم تقليص وزارة التربية والتعليم، أيام حضور التلاميذ للمدارس، وبالتالي تقليل الأعداد بشكل كبير داخل الفصول، إلا أن ذلك لم يمنع الفيروس المستجد والمعدي من التسلل ودخول المدرس.

 

وأمس الخميس، أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن أعداد الحالات التي ظهرت في جميع مدارس محافظات الجمهورية 49 حالة منذ انطلاق العام الدراسي.

 

وأكد الوزير في تصريحات تلفزيونية له، أن هناك 14 محافظة لا يوجد بها أي إصابة بالفيروس، مشيرًا إلى أنه يوجد 6 محافظات بها إصابة واحدة لكل محافظة.

 

 

أكبر عدد بمدارس القاهرة

 

وأشار الدكتور طارق شوقي، إلى أن أكبر عدد رصدته الوزارة من حيث المصابين من بين التلاميذ بفيروس كورونا كان في مدارس القاهرة حيث يوجد بها 19 إصابة، مؤكدًا أن عدد الإصابات بجميع مدارس الجمهورية 49 إصابة فقط من أصل 25 مليون طالب على مستوى الجمهورية.

 

وحول الوضع الصحي لطلبة المدارس، أكد الوزير، أن هذه الأرقام مطمئنة جدًا، وجميع الإصابات هي إصابات بلا أعراض خطيرة ويتعافى اصحابها بسهولة.

 

الصحة العالمية أوصت بفتح المدارس 

 

وفيما يخص احتمالية تعليق الدراسة، شدد  وزير التربية والتعليم، على أن منظمة الصحة العالمية أكدت ضرورة فتح المدارس لان ليس بها خطورة، حيث تم التأكيد على أن نسبة الاصابة بكورونا بين الاطفال 0.05%.

 

وقال شوقي إنه مع ذلك نحن في مصر اتخذنا حلولا احترازية لطمأنة اولياء الامور القلقين ، مثل (تباعد اجتماعي – تقليل عدد ايام الدراسة في المدارس – توفير مصادر تعلم عن بعد ).

 

 

حالة جديدة بمدرسة الرواد 

 

وفي وقت سابق من مساء أمس الخميس، كانت قد أعلنت مدرسة الرواد بمدينة نصر في القاهرة، عن ظهور حالة إصابة كورونا مؤكدة بين طلاب المدرسة.

 

وقالت المدرسة لأولياء الامور عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": ورد إلينا بلاغ من ولي أمر طالب بالصف الرابع الابتدائي بقسم الناشيونال بأن نتيجة مسحة كورونا الخاصة بابنه جاءت ايجابية.

 

وأوضحت المدارس، أن طبيبة المدرسة قامت بعمل التحقيقات اللازمة واستلام صورة التحليل من الأم، وعلى الفور تم ابلاغ الادارة الطبية والادارة التعليمية بالأمر.

 

وأفادت الادارة الطبية بالمدرسة، بأن الطالب تغيب منذ يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020 حتى استلام نتيجة التحليل، كما أفادت الأم يوم الاربعاء 28 اكتوبر (لمدة اسبوع كامل)، فيما قالت المدرسة إنها لم تتلقى أي اخطار من أولياء أمور طلاب اخرين في نفس الفصل بوجود اصابات اخرى، لذلك لم يصدر قرار بغلق هذا الفصل.

 

مطالب باحتساب مسحة كورونا في التأمين الصحي

 

من جانبه طالب ائتلاف «نبني بلدنا بتعليم ولادنا»، وزارتي التربية والتعليم والصحة بأن يوفرا إمكانية عمل مسحة كورونا لتلاميذ المدارس بسعر مدعم في التأمين الصحي الخاص بطلاب المدارس.

 

وأكدت شيماء ماهر مؤسس الائتلاف، أنه في إطار بدء ظهور حالات اصابة في المدارس وفي ظل الحديث عن حلول موجة ثانية للفيروس في مصر، يطالب الائتلاف بعقد بروتوكول تعاون بين وزارتي التربية والتعليم والصحة، لتخفيض سعر المسحة للطلاب.

 

وقالت، إن تخفيض سعر المسحة للطلاب سيساعد جميع أولياء الأمور مهما كان مستواهم المادي على الاطمئنان على ابنائهم في حالة ظهور أي أعراض عليهم، ما سيساعد في انقاذ الابناء المصابين مبكرًا وبالتالي حماية زملائهم في وأسرهم في أسرع وقت من إلتقاط العدوى.

 

 

 

وفي ظروف استثنائية، انطلق العام الدراسي الجديد يوم 17 أكتوبر الجاري، في مدارس الجمهورية، في عام دراسي استثنائي نظرًا لوجود فيروس كورونا المعدي.

 

ونتيجة لاستمرار وجود الفيروس، قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تقليص أيام الحضور في المدارس، للحد من الكثافة الطلابية داخل الفصول ومنع التزاحم في المدارس، حفاظًا على صحة التلاميذ والحد من انتشار الفيروس.

 

كما قررت الوزارة الاعتماد على التعليم الهجين وهو الجمع بين التعليم التفاعلي في الفصل، والتعليم عن بُعد عبر منصات التعليم الإلكترونية، وكذلك قنوات التلفزيون التعليمية، لتعويض أيام الحضور التفاعلي داخل الفصول بعد تقليصها.

 

ولمعرفة شكل العام الدراسي الجديد وأبرز ملامحه شاهد الفيديو التالي.. 

 

 

اعلان