بعد اصطدام قطاري سوهاج

هل مجهولون وراء الحادث؟.. تفاصيل الرحلة الأخيرة لـ 32 راكبًا

كتب: آيات قطامش

فى: أخبار مصر

17:31 26 مارس 2021

استقر الركاب على مقاعدهم بأخد القطارات المميزة في رحلة طويلة بعض الشئ ما بين الأقصر والاسكندرية، لم يكن يدري العشرات منهم أن حياتهم ستنتهي هنا داخل تلك العربات بعد مرور ساعات قليلة من تحرك القطار ولكن هذا ما حدث.. 

 

ففي الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، استيقظ المصريون على خبر صادم مفاده اصطادم قطارين وسقوط العشرات من القتلى والمصابين على القضبان، وسط استغاثات وصرخات الأهالي ممن انتشروا على طول السكة، في مشهد يكسوه الحزن والألم معًا.

 

ودون أحدهم منشورًا اعلن من خلاله تصادم قطاري ١٥٧ والمكيف أمام مدافن الصوامعة غرب وخروج خمسة عربات خارج القضبان، وسط سقوط عدد من الوفيات والاصابات، ولكن ماذا حدث بالتفصيل؟. 

 

 

هل بلف الخطر و"مجهولون"السبب؟

 

أثناء مسيرة قطار (١٥٧ مميز الأقصر- الإسكندرية) ما بين محطتي المراغة وطهطا، تم فتح بلف الخطر لبعض العربات بمعرفة مجهولين، وفقًا للبيان الرسمي الصادر عن وزارة النقل

 

 وعليه توقف القطار، وفي هذه الأثناء في تمام الساعة ١١:٤٢ تجاوز قطار ٢٠١١ مكيف أسوان- القاهرة سيمافور ٧٠٩ واصطدم بمؤخرة آخر عربة بقطار ١٥٧ مما أدى إلى انقلاب عربتين من مؤخرة قطار ١٥٧ المتوقف على السكة وانقلاب جرار قطار ٢٠١١ وعربة القوى.. 

 

وهو ما تسبب معه في  وقوع عدد من الإصابات والوفيات، وتم نقل المصابين إلى مستشفيات سوهاج وطهطا والمراغة، وتشكيل لجنة فنية للوقوف علي أسباب الحادث.. 


 

 


الحقيقة "غامضة بعد"

 

ورغم إشارة وزارة النقل إلى أن سبب الحادث هو العبث بـ "فرامل الخطر" من جانب مجهولين، اصدرت النيابة العامة بيانًا اهابت من خلاله بكافة الجهات الالتزام بعدم إصدار أية بيانات أو تصريحات عن أسباب وقوع حادث تصادم القطارين بسوهاج، لافتًة أنها تتولى  التحقيقات لكشف حقيقة أسباب وقوعه.

 

 

وفاة 32 واصابة 108

 

وصلت سيارات الإسعاف إلى محيط المكان الذي شهد ذاك الحادث المفجع، وتراصت خلف بعضها البعض لانتشال جثامين تتخطى أعدادهم أصابع اليدين  أما الإصابات فكانت بالعشرات.. 

 

حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان، في بيان رسمي عن وفاة 32 مواطنًا وإصابة 108 آخرين في حادث تصادم قطارين بمركز طهطا- محافظة سوهاج.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم زيادة سيارات الإسعاف إلى 74، مشيرًا إلى أنه تم نقل حالات الوفاة والمصابين إلى مستشفيات (طهطا، سوهاج التعليمي، المراغة، سوهاج العام).

 

وأضاف  أن الإصابات تراوحت بين كسور، وجروح قطعية، وسحاجات بأماكن متفرقة بالجسد، مؤكدًا أن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية الطبية اللازمة بالمستشفيات، حيث تم رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع المستشفيات بمحافظات (سوهاج وأسيوط، والأقصر، وقنا).

 

وأكد "مجاهد" عدم صحة المعلومات المتداولة بعدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بمناشدة وزيرة الصحة والسكان المواطنين بالتبرع بالدم لمصابي الحادث، موضحًا توافر 1034 كيس دم من مختلف الفصائل، و3467 كيس بلازما ببنك الدم الإقليمي بمحافظة سوهاج، بالإضافة إلى 3000 كيس دم محزون استراتيجي تم الدفع بهم كدعم طبي من المركز القومي لنقل الدم بمحافظة القاهرة إلى بنك الدم الإقليمي بمحافظة سوهاج، وكذلك توافر مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية بجميع المستشفيات بمحافظة سوهاج.

 

طائرة لـ "سوهاج"

 

وتابع "مجاهد" أنه تم الدفع بتعزيزات طبية من محافظة القاهرة إلى سوهاج، حيث أقلعت قبل قليل طائرة تحمل فرق طبية بمختلف التخصصات الطبية لمستشفيات محافظة سوهاج. 

 

وناشد "مجاهد" جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بعدم تداول أي معلومات دون تحري الدقة، والحصول عليها من المصادر الرسمية، وذلك لمنع إثارة البلبلة لدى الرأي العام.

 

 

 

فتح تحقيق عاجل 

 

أما النائب العام فأمر بفتح تحقيق عاجل في حادث اصطدام قطارين بسوهاج، وانتقل فريق من النيابة العامة لمباشرة إجراءات التحقيق، كما توجه النائب العام لموقع الحادث  بسوهاج لمعاينته.

 

فيما نعى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ضحايا الحادث داعيا المولى عز وجل أن يربط على قلوب أهالي الضحايا وذويهم، وأن يرزقهم الصبر والسكينة، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

 

 

"السيسي" يعلق على الحادث

 

ومن جهته؛ علق الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ على الحادث قائلًا: "تابعت عن كثب الحادث الأليم الذي شاهدناه اليوم بتصادم قطارين في محافظة سوهاج، إن الألم الذي يعتصر قلوبنا اليوم، لن يزيدنا إلا إصرارا على إنهاء مثل هذا النمط من الكوارث".

 

وتابع: "ولقد وجهت رئاسة الوزراء وكافة الأجهزة المعنية بالتواجد بموقع الحادث والمتابعة المستمرة وموافاتي بكافة التطورات والتقارير المتعلقة بالموقف على مدار اللحظة، على أن ينال الجزاء الرادع كل من تسبب في هذا الحادث الأليم بإهمال أو بفساد أو بسواه، دون استثناء ولا تلكؤ ولا مماطلة".

 

واختتم: "وإنني إذ أتوجه بكامل العزاء لأسر الشهداء الذين لقوا ربهم اليوم، أقدم لأسر المصابين كامل المواساة والدعم وأمنياتي بالشفاء العاجل إن شاء الله، وأوجه الأجهزة المعنية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وتوفير التعويض اللائق لأسر الشهداء والضحايا". 

 

 

عقوبة العبث بالمهمات

 

ولكن ماذا عن عقوبة العبث بمهمات القطار؟؛ كان  مجلس النواب برئاسة على عبد العال خلال جلسته العامة، سبق ووافق على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القرار بقانون رقم 277 لسنة 1959 في شأن نظام السفر بالسكك الحديدية فى مجموعة..


 وتتضمنت البنود المضافة إلى المادة 10 مكرر؛ حظر التواجد داخل حرم السكك الحديد بقصد السرقة أو العبث بمهماتها، وحيازة أي مكونات أو مهمات تخص السكة الحديد بدون سند، والتعدي على الأراضي أو العقارات المملوكة لهيئة سكك حديد مصر، وإجراء أي تمريرات أوأعمال أسفل جسر السكة الحديد، أو على السكة الحديد، أو إجراء أعمال حفر بجوار خطوط السكك الحديدية بدون تصريح مسبق من الهيئة.

 

وتضمن القانون؛ بأنه مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد ينص عليها قانون العقوبات أو أى قانون آخر، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد عن سنة وبغرامة لا تقل عن خمسائة جنية، ولا تزيد عن عشرة آلاف جنية، كل من خالف أحكام هذا القانون.

 

ويعاقب  بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن سنتين وبغرامة لا تقل عن ألف جنية ولا تزيد عن عشرة آلاف جنية، وتكون العقوبة السجن إذا ترتب العبث بالمعدات والأجهزة الخاصة بالقطارات أثناء مسيرها تعريض حياة الركاب للخطر، أو نتج عن ذلك إصابة أو وفاة أحد الأشخاص، وفى جميع الأحوال يجب الحكم على المتسبب فى الأضرار التى تلحق بالأشخاص أو الممتلكات بالتعويض عن هذه الأضرار.


 

 

حجم الحوادث 

 

وبحسب التعبئة والاحصاء فإن عدد حوادث القطارات كان في منحنى متزايد من 2012 إلى 2018،  ففي 2012 تم تسجيل 447 حادث على مدار العام ووصل في 2018 إلى 2044 حادث.

 

وأفادت التعبئة والاحصاء أن الأعداد انخفضت في 2019 بالمقارنة بالعام السابق له، حيث سجلت 923 حادثة في النصف الأول من 2019 مقابل 1082 في 2018 بنسبة انخفاض قدرت بـ 14.7%. 

 

وتبين أن العدد الأكبر من تلك الحوادث في الوجه البحري (الدلتا) حيث بلغ 540 حادث بنسبة 58.5%، يليه الوجه القبلي بـ 240 حادث بنسبة 26% ثم المنطقة المركزية بـ 143 حادث بنسبة 15.5% من اجمالي الحوادث.. 

 

وكشفت التعبئة والاحصاء حينها أن العدد الأكبر من الحوادث كان بالمزلقانات حيث بلغت 1641 حالة بنسبة 88.1% من اجمالي حالات حوادث القطارات عام 2019 مقابل 1696 حالة بنسبة 83% عام 2018.

 

 

 

 

ضخ 55 مليار جنيه في 2015

 

في 2018؛ عقب حادث تصادم عربتي ركاب بعربة بضائع بمحافظة البحيرة؛ خرج وزير النقل حينها الدكتور هشام عرفات بتصريحات في بيان رسمي نُشر على صفحة مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء مؤكدًا أنه يجري وقتها  تنفيذ مشروعات لتطوير مرفق السكك الحديدية بصورة شاملة. 

 

لافتًا إلى أنه بدأ تنفيذها عام 2015 ومن المقرر أن تؤتي ثمارها بشكل تدريجي، بحيث تنتهي جميع تلك المشروعات في عام 2022، باستثمارات بلغت نحو 55 مليار جنيه.

 

وأشار إلى أن المشروعات التي كان يتم تنفيذها تم خلالها تغيير أنظمة الأمان بطول 750 كم، وأنه جاري العمل لاستكمال التحديث بتكلفة تصل لنحو 16 مليار جنيه، ذلك فضلاً عن استقدام جرارات جديدة بتكلفة 17 مليار جنيه، وعربات جاري التعاقد عليها حالياً بعدد 1300 عربة مكيفة وغير مكيفة بقيمة 19 مليار جنيه، بالاضافة إلى أعمال المزلقانات ملوحًا بالانتهاء من 300 مزلقان منها من خلال تغيير قضبان السكة الحديد القديمة.

 

 

 

ايرادات السكة الحديد

 

بشأن تطوير مرفق السكك الحديد، أوضح الإنفوجراف الصادر عن مركز معلومات مجلس الوزارء العام الماضي أنه تم استلام 75 عربة وتوريد 10 جرارات، مبيناً في الوقت نفسه زيادة حركة الركاب بالسكة الحديد بنسبة 15.4%، لتصل إلى 296.5 مليون راكب عام 2019، مقارنة بـ 256.9 مليون راكب عام 2018، ما انعكس على زيادة إيرادات نقل الركاب لترتفع بنسبة 15.8%، لتصل إلى 2.2 مليار جنيه عام 2019، مقارنة بـ 1.9 مليار جنيه عام 2018.

 

في حين أن عدد ركاب السكك الحديد خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2012 بلغ 83.2 مليون راكب مقابل 77.1 مليون راكب خلال فترة المقارنة من 2011.. 

 

 

 

كما أبرز الإنفوجراف زيادة تطوير نظم التحكم والتشغيل بالمزلقانات بنسبة 25.8%، لتصل إلى 415 مزلقاناً عام 2019، مقارنة بـ 330 مزلقانًا عام 2018، إلى جانب تنفيذ التطوير المدني لـ 52 مزلقانًا، ليصل الإجمالي إلى 644 مزلقانًا عام 2019، مقارنة بـ 592  عام 2018، وكذلك زيادة تطوير وتحسين المحطات بنسبة 29.2%، لتصل إلى 168 محطة عام 2019، مقارنة بـ 130  عام 2018، بالإضافة إلى تجديد 64 كم أطوال سكك حديدية.

 

اعلان