جيروزاليم بوست: الانفجارات الغامضة تهز مخابرات إيران القوية

كتب: إسلام محمد

فى: العرب والعالم

15:54 12 يوليو 2020

قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، إن الانفجارات الغامضة التي تشهدها العديد من المواقع الحساسة في إيران، ومن بينها منشآت نووية مثل "نظنز"، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مخابرات طهران القوية تنهار.

 

وأضافت الصحيفة، أن سلسلة الانفجارات التي تشهدها إيران مؤخرا، وأحدثها ليل الخميس الماضي، حيث تحدثت تقارير عن استهداف منشأة تابعة لفيلق الحرس الثوري الإيراني، تثير سؤالا هاما، مفاده كيف فشلت طهران مرارًا في إيقاف تلك الهجمات المستمرة منذ أسبوعين؟.

 

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مصادر استخباراتية أمريكية قولها :إن" الضربة التي تعرضت لها منشأة "نطنز" النووية معدة منذ أكثر من عام، وتندرج ضمن استراتيجية أمريكية إزاء إيران ترمي إلى تنفيذ سلسلة من الضربات السرية التي لا تشعل حربا".

 

وأوضحت الصحيفة، بأن المخابرات الإيرانية نجحت خلال الفترة من 2010 لـ 2013 في التصدي لمحاولات وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لضرب البرنامج النووي، وحتى عندما نجحت واشنطن، وفقًا لتقارير أجنبية، في اختراق برنامجها النووي عن طريق فيروس "ستوكسنت" في 2009، نجحت المخابرات الإيرانية أيضا في إحباط محاولات التخريب.

 

وبحسب الصحيفة، فإن المخابرات الإيرانية المضادة تعمل بشكل أفضل من خصوم إسرائيل الآخرين، وفي بعض الأحيان يعلنون اعتقالات لعملاء الموساد.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه كان يُعتقد أن اختراق الأراضي الإيرانية أصعب بكثير من اختراق الأراضي السورية، حتى عملية إسرائيل في يناير 2018 والتي استولت خلالها على أسرار نووية لإيران.

 

وفي أيام مئير داغان رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق، نسبت الهجمات على العلماء النوويين الإيرانيين، إلى الموساد، لكن هذا كان قبل أكثر من عقد من الزمان، وما تشهده إيران الآن هو جهة ما، تضرب الأسلحة النووية والتقليدية الإيرانية، ومرافق الحرس الثوري، بطريقة لم تشهدها الذاكرة الحديثة أبدًا.


ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سابقين في المخابرات السيبرانية من الولايات المتحدة وإسرائيل قولهم: "إن الهجمات الإلكترونية على إيران قوية جدا".

 

استمرار الهجمات لمدة أسبوعين، وفشل المخابرات الإيرانية في وقفها، جعل البعض يتساءل - بحسب الصحيفة- إلى متى يمكن أن تستمر؟، وما إذا كانت إيران قادرة على التعامل معها؟، أو أنها ستحاول إجراء نوع من الاتصال السري لإبرام صفقة لوقفها؟.

 

واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول:" إذا لم يحدث ذلك، فإن الرسالة واضحة، ومفادها ستؤدي الأعمال العدوانية المستمرة على الجبهات النووية، وغيرها إلى عواقب لم يتخيلها نظام طهران".

 

الرابط الأصلي

اعلان