قيادي أحوازي: بهذه المخططات.. حرس إيران الثوري يسابق الزمن للقضاء علينا (خاص)

كتب: أيمن الأمين

فى: العرب والعالم

11:12 12 أغسطس 2020

قال أحمد قاسم، رئيس حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز: إن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني "الإرهابية" تكثف نشاطاتها الأمنية في المناطق والقرى التابعة للأحواز بهدف القضاء عليهم.

 

وأضاف قاسم لمصر العربية: مصادرنا من الأحواز أكدت أن الحرس الثوري الإيراني بدأ في إنشاء تجمعات في مدن الأحواز من أجل الترويج لمشروع الخطوة الثانية للثورة الإرهابية بإيران، ويهدف هذا المشروع بالترويج لأفكار ومخططات الحرس الثوري في مناطقنا، ومنطقة الشرق الأوسط عبر توجيه مليشيات الحرس الثوري بدعوة جميع المناهضين لمشروعها التخريبي والإرهابي في المنطقة وقد حضر افتتاح هذا المشروع قيادات من الحرس الثوري وقادة كبار من النظام الإيراني.

 

القيادي الأحوازي أحمد قاسم

 

وأوضح رئيس حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز، أن المشروع الإيراني الجديد، أيضا يهدف إلي تعزيز دور مليشيات الحرس الثوري الإرهابي في إدارة الشئون الاجتماعية والثقافية في الأحواز العاصمة والمدن والقرى التابعة لها، وكذلك تشجيع ودعم منتسبيها من الباسيج المصنفة علي قائمة الإرهاب، أيضًا وتكثيف نشاطاتهم الأمنية والاستخباراتية في تلك المناطق.

 

وأكد قاسم أن هذا المشروع الخبيث هو مشروع تحفيزي يهدف لاستقطاب المزيد من العناصر في صفوف ميليشيات الحرس الثوري والباسيج وزرع الفتنة في الدول العربية والإسلامية لكي يتحقق حلم إيران في استرجاع الإمبراطورية الفارسية.

 

 

واتهم رئيس حركة رواد النهضة، النظام الإيراني بتدريب مليشيات تابعة له في أربع عواصم عربية، ودعمهم ماديًا و لوجيستيا، في العراق ولبنان وسوريا واليمن، وتسبب في نشر الإرهاب في الخليج العربي.

 

كما اتهم قاسم، النظام الإيراني بتفجير مرفأ بيروت والذي دمر مناطق كثيرة بلبنان قبل أسبوع، مطالبا العرب والمجتمع الدولي للوقوف ضد النظام الإيراني القائم.

 

 

وتعاني منطقة الأحواز، التي تقطنها غالبية عربية من تهميش كبير رغم أن الإقليم يمتلك ثروة هائلة من النفط والغاز الطبيعي إضافة إلى الأراضي الزراعية الخصبة.

 

كما يعاني الأحواز منذ احتلال أرضهم من قبل إيران، من اضطهاد غير مسبوق من قبل السلطات الإيرانية، والتي لم تكف عن ممارسة القتل والاعتقالات بحق الأحواز العرب.

اعلان