من «إسرائيل» للإمارات

بـ 150 دولارًا.. «باروخ هبائيم» في عاصمة التطبيع العربي

كتب: أدهم محمد

فى: العرب والعالم

23:16 20 أكتوبر 2020

بوتيرة متسارعة، تمضي عربة التطبيع، بين تل أبيب وأبوظبي، وخلال أسابيع قليلة سيتدفق السياح ورجال الأعمال الإسرائيليون إلى الإمارات التي بات ينظر إليها على أنها عاصمة التطبيع العربي.

 

وبعد ساعات من مغادرة وفد حكومي هو الأول الذي يزور تل أبيب علنا وتوقيعه عدة اتفاقيات، أعلنت شركة طيران إسرائيلية عن تسيير رحلات يومية من "إسرائيل" إلى الإمارات.

 

وبات بإمكان الإسرائيليين حجر تذاكر السفر إلى دبي بقيمة 150 دولارًا للفرد الواحد، استعدادا لانطلاق أولى الرحلات يوم 3 يناير المقبل، على متن طائرات شركة "أركياع" (أركيا) ثاني أكبر شركة طيران في "إسرائيل" بعد "العال"، بحسب القناة "12" العبرية.

 

وقال "عوز برلوفيتس" الرئيس التفيذي للشركة في بيان :"يسعدنا ويشرفنا أن نكون أول من يشرع في بيع تذاكر الطيران المباشر إلى دبي"، موضحا أن القرار بتدشين خط الطيران جاء "بعد تزايد طلبات عملائنا من القطاع الخاص ورجال الأعمال فضلا عن الكثير من الطلبات من مجموعات ومنظمي مؤتمرات".

 

وكشف أن شركته ومقرها تل أبيب تدرس أيضا إمكانية تسيير رحلات مباشرة لمملكة البحرين وإمارة الشارقة الإماراتية القريبة من دبي.

 

وتابع الإسرائيلي "برلوفيتس" :" لا تزال الرحلات الجوية خاضعة لموافقة الدولة وسلطات الأمن التي لم يتم بعد الحصول عليها بالكامل. الشركة على اتصال مستمر مع جميع الأطراف وتأمل في أن نتمكن من تبكير موعد افتتاح الخط بحلول منتصف ديسمبر من هذا العام".

 

وأضاف :"في الأسابيع الأخيرة، وقعت الشركة اتفاقيات تجارية مع اثنين من كبار مزودي السياحة في الإمارات، والتي من بين أمور أخرى، تمثل عملاق السياحة العالمي  من بين أمور أخرى TUI".

 

والخميس الماضي، دشنت شركة الطيران الإماراتية "الاتحاد"،  موقعًا باللغة العبرية.

 

وكتبت الشركة على موقعها بالعبرية :"باروخ هبائيم"، وتعني "مرحبا بكم"، وأضافت :"سافر إلى أبوظبي أو منها، أو توقف هناك في طريقك إلى أكثر من 50 وجهة عبر آسيا وأستراليا وأوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية".

 

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء وصل أول وفد حكومي إماراتي رفيع المستوى إلى مطار بن غوريون في تل أبيب وكان في استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعدد من الوزراء الآخرين.

 

ووقعت الإمارات و"إسرائيل" اتفاق إعفاء متبادل للتأشيرات، بحيث يسمح للإسرائيليين بدخول الإمارات بدون الحاجة إلى تاشيرات دخول أو جواز سفر أجنبي، وهو ما ينطبق أيضا على الإماراتيين الراغبين في السفر لـ "إسرائيل".

 

كما وقعت تل أبيب وأبوظبي اتفاقات عدة في مجال الطيران والزراعة وحماية الاستثمارات والعلوم والتكنولوجيا.

 

وفي تطور لافت آخر، طلبت الإمارات رسميا، فتح سفارة لها في تل أبيب، وذلك على هامش أول زيارة لوفد حكومي إماراتي إلى "إسرائيل".

 

وقالت هيئة البث الرسمية إن وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد بعث برسالة إلى نظيره الإسرائيلي جابي أشكنازي طلب فيها بافتتاح سفارة للإمارات في تل أبيب في أسرع وقت ممكن.

 

ووقعت الإمارت والبحرين 15 سبتمبر الماضي في واشنطن على اتفاقين لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، قوبلا بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

الخبر من المصدر..

اعلان