الانتخابات الأمريكية.. الجمهوريون في ميشيجان يطالبون بتأجيل التصديق على التصويت

كتب: أحمد الشاعر

فى: العرب والعالم

23:34 21 نوفمبر 2020

طالب المسؤولون الجمهوريون في ميشيجان المجلس الانتخابي للولاية بتأجيل التصديق على التصويت لمدة أسبوعين.

 

ودعا المسؤولون إلى مراجعة الانتخابات الرئاسية في أكبر مقاطعة، بعد أن طعن عليها الرئيس دونالد ترامب.

 

وسرعان ما اعترضت وزارة خارجية ميشيجان على الفكرة ، قائلة إن التأخير والتدقيق غير مسموح به بموجب القانون.

 

ومن المتوقع أن يكون الديمقراطي جو بايدن هو الفائز عن الولاية في وقت سابق من هذا الشهر.

 

ومن المقرر أن يجتمع مجلس ميشيجان الانتخابي، المكون من عضوين ديمقراطيين واثنين من الجمهوريين، يوم الاثنين ليصدق على نتائج الانتخابات.

 

ويجب أن يتم التوقيع على قرارهم من قبل وزير خارجية ولاية ميشيجان ومن ثم الحاكم ، وكلاهما ديموقراطيين.

 

ووصفت وزارة الخارجية مزاعم الرئيس ترامب حول الاحتيال في الأصوات الانتخابية، بأنها ليس لها أساس على الإطلاق.

 

واتخذ ترامب خطوة غير معتادة عبر الاجتماع مع أعضاء القيادة الجمهورية للهيئة التشريعية لولاية ميشيجان في البيت الأبيض أمس الجمعة، حيث أفادت التقارير بأنه حاول الضغط عليهم لتجاهل فوز بايدن في الولاية.

 

وقال البيت الأبيض في وقت سابق إنه "لم يكن اجتماعا غير عادي"، لأنه ببساطة جزء من اجتماعات الرئيس الروتينية مع نواب الولايات في جميع أنحاء البلاد، على الرغم من أن اجتماعات ترامب هذه قليلة جدا منذ الانتخابات.

 

في سياق متصل، تعهد نائبان جمهوريان باتباع "الطرق المعتادة" بشكل طبيعي في التحقق من صحة التصويت، قائلين إنهما لم يرا أي دليل من شأنه تغيير النتيجة.

 

من جانبه، دعا الحزب الجمهوري في ميشيجان في بيان له اليوم السبت إلى إجراء مراجعة كاملة للأصوات في مقاطعة واين، حيث تميل مدينة ديترويت ذات الأغلبية السوداء إلى الديمقراطيين.

 

البيان الذي وقعته رئيسة اللجنة الوطنية الجمهورية رونا مكدانيل ورئيسة الحزب الجمهوري في ميشيجان ، لورا كوكس ، استشهد بمزاعم المخالفات في المقاطعة، والتي لم يتم إثباتها.

 

ورفض الرئيس الجمهوري الاعتراف بالفوز الوطني العام لمنافسه الديمقراطي ، جو بايدن ، الذي أصبح الآن الرئيس المنتخب ومن المقرر أن يتولى المنصب في 20 يناير.

 

خرجت عملية الانتقال العادية عن مسارها بسبب رفض ترامب ، حيث لم يتمكن بايدن من الحصول على مساحات مكتبية وتمويل وموظفين لتيسيره في المنصب ، لأن أحد المعينين من قبل ترامب لم يؤكد فوزه في الانتخابات.

اعلان