بمئات الآلاف.. استعراض قوة لحلفاء إيران بالعراق في ذكرى سليماني (فيديو)

كتب: أيمن الأمين

فى: العرب والعالم

12:05 03 يناير 2021

توافد عدد كبير من أنصار الفصائل الشيعية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد، للمشاركة في إحياء الذكرى الأولى لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد مطلع العام الماضي.

 

وبدأ المتظاهرون، الذين قدر البعض عددهم بمئات الآلاف، بترديد هتافات ورفع شعارات منددة بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

وتشهد الشوارع المؤدية إلى ساحة التحرير منذ ساعات الصباح الأولى تدفق المئات من أنصار هذه الفصائل للمشاركة في المظاهرة التي ستنطلق في وقت لاحق من هذا اليوم، في ظل إجراءات أمنية مشددة وانتشار كثيف للقوات العسكرية والأمنية والاستخباراتية وقوات الحشد الشعبي.

 

 

وبحسب مصادر مقربة من منظمي المظاهرات، فإن المحتجين سيرفعون شعار إخراج القوات الأمريكية من العراق.

 

وأعلنت السلطات العراقية اليوم الأحد عطلة رسمية، كما أغلقت مديرية المرور العامة الطرق والتقاطعات المؤدية لساحة التحرير ومنعت حركة السيارات فيها، وسمحت فقط بوصول المتظاهرين الذين من المتوقع أن يرفعوا صور المهندس وسليماني، ولافتات وأعلام العراق والفصائل المسلحة.

 

وفي محاكاة لموكب جنائزي، انضم العشرات مساء السبت إلى مسيرة على الطريق السريع المؤدي إلى مطار بغداد، لإحياء الذكرى. ورفع المشاركون في المسيرة صور سليماني والمهندس وأشعلوا الشموع، في حين تجمع آخرون في محيط مكان العملية حيث ما زالت آثار الشظايا ظاهرة على الأسفلت والجدران.

 

 

يأتي ذلك في وقت قالت كتائب حزب الله العراقية إنه "ما زال في الوقت متسع"، وإنها لن تدخل إلى السفارة الأمريكية في بغداد، مشددة على عدم السماح بـ"العبث" بسلاحها.

 

وذكر الأمين العام للكتائب أبو حسين الحميداوي في بيان صحفي اليوم أن "حضورنا اليوم في الميدان هو رسالة تفويض، أنْ عجّلوا بالثأر فدمنا ما زال يغلي".

 

وأضاف الحميداوي أنه لن يكون هناك اقتحام للسفارة الأمريكية هذا اليوم ولن تتم الإطاحة بهذه الحكومة، فما زال في الوقت متسع.

 

 

وتابع أن "سلاحنا أكثر ضبطا وتنظيما من أرقى الجيوش والمؤسسات العسكرية على مر التاريخ، وهو أكثرها شرعية وعقلانية، وسيبقى بأيدينا إلى أن يشاء الله، ولن نسمح لأحد -كائنا من كان- أن يعبث بهذا السلاح الذي حفظ الأرض والعرض وصان الدماء".

 

وقتل سليماني والمهندس وعدد من مرافقيْهما العراقيين والإيرانيين في قصف أمريكي بالقرب من مطار بغداد في الثالث من يناير 2020.

 

 

 

 

 

اعلان