أكثر من مليوني وفاة بكورونا في العالم.. وهذه أعداد الإصابات (فيديو)

كتب: مصطفى محمد

فى: العرب والعالم

01:50 16 يناير 2021

يواصل فيروس كورونا، على مدار الساعة، تسجيل حالات إصابة جديدة، وكذلك وفيات في مختلف بلدان العالم، فتتغير الأرقام بشكل متواصل دون توقف، خاصة بعد ظهور السلالة الجديدة من الفيروس وصفت بأنها الأكثر شراسة.

 

ومع بداية سنة 2021 في ظل مؤشرات قاتمة، حيث تقوم دول عديدة من بانكوك إلى أثينا بتشديد التدابير لمواجهة الفيروس، الذي لا يظهر أي بوادر تراجع في انتشاره وخصوصا في الولايات المتحدة التي تخطت عتبة 20 مليون إصابة مثبتة بالوباء.

 

وحتى صباح اليوم السبت، تجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس في أنحاء دول العالم حاجز الـ94 مليونًا، في منعطف مهم من تفشي الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليوني شخص في عام واحد فقط، منذ مروره للبشرية عبر بوابة الصين.

 

 

وكشف الموقع الاحصائي «ورلد ميتر»، المتخصص في رصد احصائيات الفيروس عالميًا، وصل عدد الإصابات حتى الساعة 1:20 من صباح اليوم السبت 16 يناير 2021، بتوقيت القاهرة إلى 94,232,492 حالة في جميع بلدان العالم.

 

فيما وصلت حالات الوفاة إلى 2,015,925 شخص، وذلك منذ ظهور الوباء لأول مرة في ووهان التابعة لمقاطعة هوبي الصينية، وحتى الآن بعد انتشاره حول العالم. 

 

 

وللاطلاع على آخر تحديث للأرقام أول بأول والتي تتغير على مدار الساعة من خلال موقع «ورلد ميتر»، اضغط هنــــــا.

 

وتتمثل أبرز أعراض كورونا الجديدة، وفقا لأستاذ علم الأوبئة الجينية في كينجز كولديج لندن "تيم سبيكتور"، في صداع الرأس، وإعياء عام، إسهال، ألم عضلي، تفادي الوجبات وفقدان الشهية، الارتباك والتشوش الذهني. 

 

وأكد البروفيسورسبيكتور أن أعراض كورونا الجديدة ترتبط بشكل أكبر بالجهاز الهضمي مثل الإسهال والقيء وألم المعدة، وهو ما لاحظه أيضا الأطبا في مستشفيات العزل بمصر، وفقا لما ذكرته "سكاي نيوز" نقلا عن عدد من الأطباء. 

 

 

في نفس السياق، أعرب أمس الجمعة، وزراء الصحة من ست دول بالاتحاد الأوروبي في رسالة مشتركة عن "قلقهم الشديد" بشأن التأخير في تسليم لقاح فايزر/بايونتيك. وندد وزراء كل من الدنمارك وإستونيا وفنلندا وليتوانيا ولاتفيا والسويد في هذه الرسالة بالوضع "غير المقبول" الذي يسيء إلى "مصداقية عملية التطعيم".

 

قالت وزارة الصحة الألمانية في وقت سابق إن شركة فايزر الأمريكية ستتأخر في تسليم لقاح كوفيد-19 الذي طورته مع بايونتيك الألمانية إلى دول الاتحاد الأوروبي خلال الأسابيع المقبلة بسبب أشغال في مصنع الشركة الأمريكية في بلجيكا.

 

وقالت الوزارة إنه "في إخطار مستعجل، أُبلغت مفوضية الاتحاد الأوروبي، ومن خلالها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أن شركة فايزر لن تكون قادرة على تسليم الحصة التي وعدت بها بالفعل خلال الأسابيع الثلاثة إلى الأربعة المقبلة بسبب تعديلات في مصنع بيرس".

 

 

وقالت فايزر إن أعمال التجديد في المصنع تهدف إلى زيادة الطاقة الإنتاجية اعتبارًا من منتصف شباط/فبراير، وفقًا للوزارة.

 

وقبيل إعلان ألمانيا، ذكرت السلطات النرويجية أن "فايزر" أبلغها الجمعة بخفض "اعتبارا من الأسبوع المقبل" في تسليم اللقاحات المضادة للفيروس إلى النروج وأوروبا من أجل تحسين طاقاته الإنتاجية.

 

ولم يحدد المعهد النرويجي للصحة العامة حجم الخفض في كمية اللقاحات لأوروبا لكن من المتوقع أن يقارب 18% للنرويج وحدها الأسبوع المقبل.

 

اعلان