فيديو| تحديات خاصة تنتظر إيهاب جلال في مواجهة الأهلي

كتب: ضياء خضر

فى: ستاد مصر العربية

14:23 19 سبتمبر 2020

يتواصل العد التنازلي للمواجهة التي ستجمع فريق نادي مصر المقاصة مع فريق النادي الأهلي في الثامنة مساء اليوم باستاد القاهرة، والتي تأتي ضمن منافسات الجولة الـ 28 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

ويدخل فريق النادي الأهلي لقاء الليلة بعد ساعات من تتويجه رسميًا بلقب الموسم الحالي للدوري، وهو التتويج الذي تأكد بشكل رسمي عقب الخسارة التي تلقاها مطارده فريق نادي الزمالك أمس أمام أسوان في مستهل منافسات الجولة الـ 28 للدوري.

 

ورغم أن نتيجة المباراة ستكون مجرد تحصيل حاصل على مستوى مصير لقب الدوري، إلا أنها تكتسب أهمية لفريق المقاصة وبالأخص لمدربه إيهاب جلال والذي سيكون على موعد مع عدة تحديات في لقاء الليلة أمام الأهلي، ويسلط "مصر العربية" الضوء على أبرز تلك التحديات في السطور التالية..

 

 

مواصلة الصحوة

 

لا يختلف أحد على أن المدرب إيهاب جلال نجح في ترك بصمة مميزة على فريق المقاصة منذ توليه قيادته في أواخر فبراير الماضي خلفًا للنيجيري إيمانويل أمونيكي، ومع أول ظهور رسمي للفريق الفيومي تحت قيادة إيهاب جلال عقب عودة منافسات الدوري أوائل الشهر الماضي وضح التغير الكبير على مستوى وشكل أداء الفريق عما كان عليه قبل التوقف الإجباري بسبب أزمة كورونا.

 

ومنذ عودة منافسات الدوري وحتى الآن خاض فريق المقاصة 10 مباريات في بطولة الدوري، كان الفوز من نصيبه في 7 لقاءات وحقق التعادل في لقاء وحيد، مقابل هزيمتين فقط تلقاهما الفريق أمام كل من الزمالك ووادي دجلة.

 

ولا شك أن المدرب إيهاب جلال يسعى لقيادة فريقه لتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الأهلي، متسلحًا بالعروض القوية التي قدمها الفريق في الجولات الماضية والحالة المعنوية المميزة التي يعيشها لاعبوه بفضل الانتصارات المتوالية، خصوصًا وأن الفريق نجح في تحقيق الفوز في مبارياته الأربعة الأخيرة.

 

 

تأمين الفريق

 

كذلك سيكون المدرب إيهاب جلال أمام تحد آخر في لقاء الليلة أمام الأهلي، ويتمثل هذا التحدي في خطف نقاط اللقاء أو نقطة واحدة على الأقل من أنياب المارد الأحمر.

 

ويسعى المدرب المخضرم لتثبيت أقدام فريقه بشكل أكبر في المنطقة الدافئة بجدول ترتيب الدوري، والذي يحتل الفريق الفيومي المركز السابع فيه حاليًا برصيد 36 نقطة، متساويًا في رصيد النقاط مع فريق سموحة صاحب المركز السادس، ومتأخرًا بفارق نقطة واحدة عن فريق الاتحاد السكندري صاحب المركز الخامس.

 

ويتبقى لفريق المقاصة 7 مباريات في عمر الموسم الحالي لبطولة الدوري بما فيها لقاء الليلة أمام الأهلي، ويتطلع إيهاب جلال لقيادة فريقه لحصد أكبر قدر ممكن من النقاط في هذه اللقاءات، ليضمن بشكل نهائي الابتعاد عن دوامة مراكز المؤخرة التي ظل حبيسًا فيها على مدار الدور الأول من الموسم الحالي للدوري.

 

 

كسر العقدة

 

أيضًا ستكون مواجهة اليوم بين المقاصة والأهلي فرصة للمدرب إيهاب جلال لتحسين سجله الشخصي كمدرب أمام النادي الأهلي، خصوصًا وأن الفريق الأحمر يعد عقده للمدرب السابق لأندية الزمالك والمصري وإنبي.

 

ومنذ بداية مشواره كمدير فني وحتى الآن واجه إيهاب جلال فريق النادي الأهلي في 10 لقاءات، لم يحقق خلالهم سوى فوز وحيد مقابل 8 هزائم وتعادل وحيد.

 

ويتطلع إيهاب جلال للاستفادة من الحالة الجيدة لفريق المقاصة في الفترة الحالية لإرغام الأهلي على التعادل في لقاء الليلة أو تحقيق مفاجأة أكبر بالفوز على الفريق الأحمر، ليحسن بعض الشيء من سجله الشخصي أمام الشياطين الحمر.

 

والمفارقة أن الفوز الوحيد الذي حققه إيهاب جلال على الأهلي كان خلال ولايته الأولى مع فريق المقاصة، وتحديدًا في المباراة التي جمعت الفريقين يوم 5 نوفمبر 2015، ووقتها فاز المقاصة على الأهلي بهدف نظيف.

 

وكذلك كان التعادل الوحيد لإيهاب جلال أمام الأهلي من بوابة فريق المقاصة وتحديدًا في اللقاء الذي جمع الفريقين يوم 29 مايو 2017، وانتهى وقتها بالتعادل بنتيجة 2-2.

 

اعلان