فيديو| الإقالة المبكرة.. شبح يطارد كارتيرون في السعودية

كتب: ضياء خضر

فى: ستاد مصر العربية

22:17 23 سبتمبر 2020

اختبار جديد يستعد فريق التعاون السعودي لخوضه تحت قيادة مدربه الفرنسي باتريس كارتيرون، عندما يواجه فريق الدحيل القطري غدًا الخميس في الجولة الختامية لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا.

 

وستكون مواجهة الغد أمام الدحيل ثالث اختبار رسمي يخوضه فريق التعاون تحت قيادة الفرنسي كارتيرون، والذي تولى مهام القيادة الفنية للفريق قبل أيام بعد رحيله بشكل مفاجئ عن تدريب فريق الزمالك من خلال تفعيل الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقده مع القلعة البيضاء.

 

ورغم حداثة عهد الفرنسي مع فريق التعاون السعودي إلا أن مصير المدرب الفرنسي بات على المحك بشكل مبكر أكثر مما كان يتوقع كثيرون، خصوصًا وأن الفريق مهدد بالخروج من مسابقة دوري أبطال آسيا على يد المدرب السابق للزمالك.

 

ومنذ قدوم كارتيرون لم ينجح فريق التعاون في تحقيق أي فوز بالبطولة القارية، حيث خسر في الجولة الرابعة أمام فريق بيرسبوليس الإيراني بهدف نظيف، وسقط في الجولة الخامسة أمام الشارقة الإماراتي بسداسية نظيفة.

 

وبعد هاتين الخسارتين تراجع فريق التعاون من صدارة ترتيب المجموعة إلى مؤخرتها، بعدما تجمد رصيده عند 6 نقاط، متأخرًا بفارق نقطة واحدة عن فريقي الشارقة وبيرسبوليس صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب، فيما يتصدر فريق الدحيل القطري المجموعة بـ 9 نقاط.

 

وأصبح فريق التعاون بحاجة للفوز في لقاء الغد أمام الدحيل إذا ما أراد العبور للدور القادم من دوري أبطال آسيا، وتفادي توديع البطولة القارية بشكل مبكر.

 

وفي حال لم ينجح التعاون في عبور دور المجموعات قد يدفع الفرنسي كارتيرون ثمن هذا الإخفاق بإقالته مبكرًا من قيادة الفريق السعودي، لا سيما إذا واصل الفريق تقديم عروضه المخيبة، خاصة بعد الخسارة القاسية في الجولة الماضية بسداسية نظيفة أمام الشارقة الإماراتي، فضلًا عن أن المدرب السابق للزمالك سيكون في هذا الحالة مسئولًا عن الإخفاق القاري للتعاون بعدما خاض الأخير تحت قيادته نصف منافسات دور المجموعات.

 

ولن تكون مهمة فريق التعاون في لقاء الغد أمام الدحيل سهلة بأي حال من الأحوال، خصوصًا أن فريق الدحيل يحتاج للفوز هو الآخر أو على الأقل التعادل ليضمن العبور إلى الدور القادم من البطولة.

 

 

اعلان