"غشاش كذاب جاهل".. هكذا فضحت ابنة شقيق ترامب عمها (فيديو)

كتب: عمر مصطفى

فى: منوعات

23:07 08 يوليو 2020

 

تترقب الأوساط السياسية في الولايات المتحدة صدور كتاب ابنة شقيق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي يتوقع أن يفجر مزيدا من الفضائح حول الرئيس الجمهوري الذي يستعد لخوض سباق انتخابي شرس في نوفمبر المقبل، من أجل الفوز بولاية رئاسية ثانية في البيت الأبيض.

 

وصفت ماري، في كتابها المتوقع صدوره منتصف يوليو الجاري، عمها بأنه "سيكوباتي"، معتبرة أن "غطرسة ترامب وجهله المتعمد" ناجمان عن مراحل مبكرة في حياته ويمثلان تهديدا للولايات المتحدة. وأشارت إلى أنها لا يمكنها بعد الآن البقاء صامتة في أعقاب هذه السنوات من رئاسة ترامب.

 

ويحمل الكتاب عنوان "أكثر من اللازم وليس كافيا أبدا، كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم". واتهمت الكاتبة والد ترامب بخلق ما وصفته بديناميكية عائلية سامة تفسر ما يفعله الرئيس في الوقت الراهن. كما وصفت ترامب بأنه "نرجسي وكاذب طبعت شخصيته بسلوك والده المتسلط".

 

وتحّدثت الكاتبة عن أنّ ترامب دفع أموالًا لشخص آخر للخضوع لامتحانات "سات"، ما ساعده على دخول كلية وارتون لإدارة الأعمال في جامعة بنسلفانيا. وتعليقًا على ذلك، قالت نائبة المتحدث باسم البيت الأبيض سارة ماثيوز إن "الاتهام المرتبط بسات السخيف كاذب تماما".

 

وماري ترامب البالغة من العمر 55 عامًا، متخصصة في علم النفس السريري، وهي ابنة شقيق ترامب فريدي الذي مات بعد معاناته مع إدمان الكحوليات. وأفادت أن بعضا من أجزاء الكتاب اعتمدت على ذاكرتها الخاصة والبعض الآخر حكاه لها أفراد من العائلة وآخرون بالإضافة إلى وثائق قانونية وبيانات مصرفية وسجلات ضريبية.

 

ولمزيد من التفاصيل عن الكتاب طالع الفيديو الآتي:

 

الكتاب يمثل ضربة لترامب بعد كتاب مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون الذي فضح العديد من الأسرار وكواليس اتخاذ الرئيس لقراراته. وسعى ترامب لإيقاف نشر الكتابين لكن دون جدوى وخاض معركة قانونية غير ناجحة لتحقيق هذا المأرب.

 

ورغم عدم احتواء كتاب ماري ترامب على اتهامات متفجرة بشأن ممارسات الرئيس في البيت الأبيض بعكس كتاب جون بولتون، لكنه يعرض تفاصيل ثرية حول صورة ترامب كمليونير عقاري وشخصية إعلامية.

 

بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، لم يصمت البيت الأبيض على الهجوم، وردّ سريعًا على الاتهامات، واصفًا كتاب ماري ترامب بأنّه كتاب أكاذيب.

 

ومن المقرر أن تصدر مذكرات ماري ترامب في 14 يوليو وسط معركة قضائية لمنع نشرها بينما تصدّرت المبيعات منذ الآن على موقع "أمازون"، قبل أقل من أربعة أشهر من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

 

وحاول شقيق الرئيس الأصغر روبرت ترامب منع نشر الكتاب، مشيرًا إلى أن ماري انتهكت اتفاقا بعدم الكشف عن أسرار عائلية تم التوقيع عليه سنة 2001 بعدما تمت تسوية مسائل عالقة بشأن عقار تابع لجدها. والأسبوع الماضي، قرر قاض في نيويورك السماح لدار النشر "سايمن اند شوستر" طباعة الكتاب نظرا إلى أن الشركة "لم تكن طرفا في الاتفاق ".

اعلان