فيديو| بيلد: تفاصيل اعتقال آكل لحوم البشر في برلين

كتب: احمد عبد الحميد

فى: منوعات

19:47 21 نوفمبر 2020

 تطورت أحداث قضية شخص مفقود في ألمانيا بشكل مأساوي للغاية، حيث صرح المتحدث باسم المدعي العام، مارتن ستلتنر، يوم الجمعة، بأنّ الرفات التي تم العثور عليها قبل أحد عشر يومًا في غابة بانكوف، تعود لشخص من مدينة ليشنبرج لقى مصرعه، ويدعى  ستيفان تي، وأنّ من قتله هو  هو شخص آكل لحوم البشر .

 

وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية قد ذكرت في وقت سابق أنّ الشرطة لديها أدلة على أنّ مرتكب الجريمة آكل لحوم البشر.

 

 

واستدلت الشرطة على ذلك بأنّ العظام التي تم العثور عليها كانت خالية تمامًا من اللحوم، وأنّ الجاني كان مهتمًا بالبحث عن كل ما يتعلق بجريمة أكل لحوم البشر، بالإضافة إلى ذلك عثرت الشرطة في شقته على أدلة تثبت ذلك.

 

وفي وقت سابق اشتبهت الشرطة  في أنّ ستيفان تي وقع  ضحية لجريمة قتل بدوافع جنسية، لذا قامت يوم الخميس الماضي باعتقال رجل يبلغ من العمر 41 عاما من منطقة بانكوف للاشتباه العاجل بارتكاب جريمة قتل عن عمد، وبدوافع قبيحة للغاية.

 

 

 

وتم احتجاز المتهم وأصدر القاضي مذكرة توقيف له،  وقال المتحدث باسم المدعي العام، إنّ الجريمة لم تُرتكب بدوافع أخرى مثل الكراهية أو الانتقام، لكن على ما يبدو أنها جريمة تنتمي إلى جرائم أكل لحوم البشر.

 

وقال المدعي العام إنّ المشتبه به يلتزم الصمت حتى الآن، وبحسب  معلومات حصلت عليها صحيفة تاجشبيجل من الدوائر الأمنية، فإنّ الرجل المتهم كان يعمل مدرسًا في مدرسة ثانوية في بانكوف. 

 

ووفقًا لمكتب المدعي العام،  تبين بعد فحص  سجلات الدردشة بين الضحية والرجل المشتبه به، أنّ كليهما قد رتبا للقاء في شقة الجاني.

 وقال ستلتنر، المتحدث باسم مكتب المدعي العام:  "نفترض أنّ الجريمة وقعت في شقة الجاني، حيث عثرت الشرطة  على سكاكين ومناشير وآثار دم في شقة المشتبه به.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنّ  المشتبه به كان مهتمًا بالبحث في صفحات جوجل عن كل ما يتعلق بأكل لحوم البشر، ومن ناخية أخرى، لم يكن الضحية مهتمًا بهذا الفعل البشع.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنّ القضية أصبحت معروفة منذ تاريخ ٨ نوفمبر ٢٠٢٠ بعد  أن اكتشفت مجموعة من الأشخاص  قطع العظام أثناء تمشية كلبهم في الغابة، وبعد إبلاغهم الشرطة، تولى الطب الشرعي التحقيق،  وتم استخدام كلاب بوليسية ومصادرة أجزاء أخرى من العظام.

 

ثم قادت بيانات الهاتف الخلوي للضحية الشرطة إلى سائق سيارة أجرة، الذي أبلغ بدوره عن  المكان الذي نزل فيه الضحية ستيفان ت،  ومن هناك، تتبعت الكلاب البوليسية المسار، وأدى ذلك إلى الوصول لمنزل الجاني المزعوم.

 

 وكانت  الشرطة قد بحثت سابقًا عن المفقود البالغ من العمر 44 عامًا، والذي كان يستخدم منصات مواعدة مختلفة لمقابلة الرجال والنساء على حد سواء.

 

واختفى ستيفان ت. دون أن يترك أثراً منذ الخامس من سبتمبر بعد أن غادر شقته الكائنة بمدينة ليشتنبرج قبل منتصف الليل بقليل.

 

 الحادث يذكر بقضية "آكل لحوم البشر في روتنبورج"

"آكل لحوم البشر في روتنبورج"

في مارس 2001 ، قام رجل يبلغ من العمر 39 عامًا بإخصاء وقتل وتقطيع جثة مهندس من برلين يبلغ من العمر 43 عامًا، ثم أكل لحمه، ولم يتم اكتشاف القضية حتى ديسمبر 2002.

 

 وقد قتل الجاني الضحية أمام الكاميرا،  وأكل أجزاء من الجثة، حيث قام الرجل بتقطيع اللحم البشري، ووضعه في أكياس بلاستيكية في الثلاجة.

 

وفي عام 2004 حاول رجل آخر  في مدينة  نويكولن تقليد " آكل لحوم البشر في مدينة روتنبورج"،  حيث ترك  إعلانًا في منتدى على الإنترنت تحت اسم مستعار ، وكان يبحث بدافع التقليد عن "ضحية  كوليمة له"،  لكن الشرطة استطاعت القبض عليه قبل أن يرتكب هذه الجريمة البشعة.

 


رابط النص الأصلي

 

 

 

اعلان