فيديو..

الصحة: ارتفاع إصابات كورونا بمصر إلى 456.. والوفيات 21

كتب: كريم صابر

فى: أخبار مصر

21:30 25 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد إلى 456 حالة، بعد تسجيل 54 حالة جديدة ثبت إيجابية تحاليلها معمليًا، فيما اترفعت الوفيات إلى 21 حالة بوفاة حالة جديدة  لمواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية.

 

وقالت الوزارة في بيان رسمي، إن جميع المصابين من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

 

 

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) إلى 113 حالة.

 

ولفت إلى خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.
 


وقال مجاهد إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

 

وأشار والمتحدث الرسمي لوزارة الصحة إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.

 

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس أصاب كورونا، حتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 459 ألف شخص في العالم، وأدى لوفاة ما يزد على 20 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 113 ألفًا.
 

 

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية، إلى جانب تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

 

 

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ  نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم، وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الجاري بأنه وباءً عالميًا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

اعلان